...

حزب حماة الوطن يدعو الرئيس السيسي لإعلان ترشحه لولاية جديدة لرئاسة مصر

 

 

إنطلاقا من أهمية الاستحقاق الدستوري المتعلق بالانتخابات الرئاسية المقبلة 2024، وإيمانا بأهمية المشاركة الإيجابية، فإن حزب حماة الوطن، برئاسة الفريق جلال الهريدي، عقد اجتماعا للمكتب التنفيذي بحضور جميع القيادات، وبمشاركة أعضاء الهيئة البرلمانية بمجلسي النواب والشيوخ، لاتخاذ الموقف النهائي بشأن الدفع بمرشح أو دعم أيا من المرشحين.

 

وإعمالا بمبدأ إعلاء المصلحة العليا للبلاد، واستنادا إلى الديمقراطية في اتخاذ أي قرار داخل حماة الوطن، فقد انتهى الحزب وبإجماع المشاركين في اجتماع المكتب التنفيذي إلى ما يلي:

 

أولا: عدم الدفع بمرشح من داخل الحزب للمنافسة في الانتخابات الرئاسية المقبلة 2024.

 

ثانيا: دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعلان ترشحه لولاية جديدة لرئاسة مصر.

 

ثالثا: تسخير كافة الإمكانيات والجهود والعناصر البشرية اللازمة وفتح جميع المقرات على مستوى الجمهورية للحملة الانتخابية لدعم الرئيس السيسي.

 

رابعا: دعوة جموع المواطنين للاصطفاف خلف القيادة السياسية، ودعم الرئيس السيسي في الانتخابات المقبلة لولاية جديدة.

 

ويؤكد حزب حماة الوطن، أن دعوته للرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح ودعمه لولاية جديدة، لم تأت من فراغ، وإنما لمواصلة ما قدمه من جهود ونجاحات شهدتها البلاد منذ توليه مقاليد الحكم، على كافة المستويات داخليًا وخارجيًا، لاسيما دوره البطولي مع انطلاق شرارة ثورة 30 يونيو المجيدة، وحرصه على تلبية مطالب المواطنين في القضاء على الإرهاب وتحقيق الأمن والأمان والاستقرار بكل ربوع الوطن.

 

ويرى الحزب أن الرئيس السيسي نجح في إعادة مصر لمكانتها الطبيعية بين دول العالم، ولاسيما على الصعيدين العربي والإفريقي، لتنطلق بعدها مسيرة الدولة في عمليات التطوير والبناء للوصول إلى الجمهورية الجديدة.

 

ومنذ تولي الرئيس السيسي المسئولية، ومصر تشهد تطورًا هائلًا في كافة المجالات، من خلال المشروعات القومية العملاقة، في قطاعات الصناعة، الزراعة، الصحة، التعليم، وغيرها، فضلًا عن المبادرات الرئاسية لتحسين جودة حياة المصريين، وفي مقدمتها مبادرة حياة كريمة والتي لعبت دورا بارزا في تغيير وجه الريف المصري.

 

وبفضل توجيهات الرئيس السيسي انطلقت العديد من المبادرات الصحية، وفي مقدمتها مبادرة القضاء على فيروس سي، والقضاء على قوائم الانتظار ومشروع التأمين الصحي الشامل، فضلا عن النجاح غير المسبوق في القضاء على العشوائيات، والتوسع في إنشاء المدن الجديدة، والتي حققت نقلة هائلة في حياة المصريين، بالإضافة لدعم جهود المجتمع المدني وتدشين التحالف الوطني للعمل الأهلي.

 

واستطاع الرئيس السيسي، العبور بمصر إلى بر الأمان على الرغم من التحديات الاقتصادية الناجمة عن الأزمات العالمية، فضلا عن مجابهة محاولات التربص بالبلاد من جانب بعض الجماعات.

 

ويؤكد حزب حماة الوطن، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو الأقدر على تولي رئاسة البلاد في هذه المرحلة لاستكمال المسيرة وللوصول بمصر إلى ما تصبو إليه من آمال وطموحات.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى