...

بعد إقتراح حظر تطبيق التيك توك شباب الشيوخ توصي بوضع ضوابط جديدة للاخلاقيات والعادات المجتمعية العربية

 

 

ناقشت لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ، ومكتب لجنتي التعليم والبحث العلمي والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال اجتماع مسبق لها الاقتراح برغبة المقدم من النائب محمد ابوحجازي بشأن حظر تطبيق تيك توك في مصر وغيرها من التطبيقات التي لا تتوافر في شأنها سياسات ومعايير سلامة الاستخدام لاسيما في قطاع الشباب والنشء.

وجاء نص الاقتراح المقدم من النائب محمد ابوحجازي إن TikTok يتيح تصوير مقاطع فيديو مع مجموعة متنوعة من الموسيقى فى الخلفية، على مدار فترة زمنية قصيرة جدًا، وخاصة في فئة الشباب وصغار السن، وأساء الكثير استخدامه، ونتج عن ذلك سلبيات تهدد الحياة والأخلاق والمعايير الإنسانية، فضلًا عن الآثار النفسية الخطيرة له التى تمتد لتشمل المجتمع كله.

وأضاف أبوحجازي أنه برغم أن التطبيق يدور حول التواصل الاجتماعي مع الجمهور، إلا أن مستخدميه يميلون إلى العزلة الاجتماعية، كما أنه أصبح مصدرًا للتحرش والابتزاز؛ حيث إن التطبيق يسمح بمشاركة جميع أنحاء العالم، كما أنه يؤدي إلى انتشار إيذاء النفس؛ حيث يقوم العديد من المستخدمين بتصوير مقاطع الفيديو الخطرة لزيادة المتابعين.
وأشار إلى أنه يعزز فرص ظهور الأمراض النفسية لدى مستخدميه كالنرجسية والاكتئاب؛ حيث يصبح مستخدمو التطبيق مهووسين بأنفسهم، ومن ثم يشعرون بالضغط والتوتر إذا فشلوا في تحقيق رغبتهم فى القبول؛ الأمر الذى قد يؤدي بدوره في النهاية إلى الانتحار، مضيفًا أنه يؤدى إلى قضايا مخلة بالشرف أو الدعوة إلى الفسق ومن ثم السجن.

واوصت لجنة الشباب والرياضة بالتعاون مع مكتبي لجنتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشيوخ

في ضوء ما تضمنه الاقتراح برغبة من رؤية، وما جاء في ردود ممثلي الحكومة، انتهت اللجنة للموافقة على الاقتراح برغبة القدم من النائب محمد على أبو حجازي، بشأن
“حظر التيك توك في مصر”، والهواتف المحمولة التي تهدد السلم الاجتماعي و إثارة فضول المراهقين بالالعاب التي تهدد أرواحهم” و “دور الدولة

حيث اوصت اللجنة في ضوء تواجد مصر في المحافل الدولية العربية وجامعة الدول العربية بالتعاون مع المجلس الاعلى
لتنظيم الاعلام والجهات ذات الصلة بإنشاء كود عربي موحد للاخلاقيات والعادات المجتمعية العربية
يضمن عدم المساس باالامن الإجتماعي وعدم العبث في عقول الشباب العربي.
ُنظم دور
– دراسة الاثر التشريعي لقانون 10 لسنة 2003 بشكل يتناسب مع التطورات المستحدثة والتي تنظمة
وزارة الاتصالات ، وسن تشريعات أكثر صرامة تتعامل مع هذه التطبيقات حتى لا يتم العبث بالامن الاجتماعي المصري.
– التوسع في حملات التوعية ببرامج السلطة الابوية من خلال المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام وإيصالها
لاوسع قاعدة لحث الآباء على متابعة أبنائهم .
– عمل حملات في المدارس والجامعات من خلال ندوات أو عمل مسرحي فني صغير بالتعاون مع وزارة الثقافة يبين الجانب السلبي من التطبيقات الالكترونية التي تعمل على كسر العادات الاجتماعية و تحفز على إيذاء النفس.
– تنظيم مسابقة بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لعمل مسابقة للشباب المبدع المبتكر لاستحداث منصات وتطبيقات حديثة تحافظ على العادات والتقاليد والاعراف والامن الإجتماعي وتكون ملبية لحاجة مستخدمي تلك التطبيقات الاليكترونية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى