...

وزير الإنتاج الحربي: ندرس تصنيع سيارة تخدم قطاع عريض من الشعب المصري

 

وصف المهندس محمد صلاح الدين، وزير الدولة للإنتاج الحربي، عمل الوزارة في الصناعات العسكرية بـالفرض وأن أي صناعة استراتيجية أو مشروعات كبرى أخرى ستعمل بها الوزارة هي سنة.
وأضاف وزير الإنتاج الحربي، في مؤتمر صحفي يعقده مع عدد من محرري شئون الإنتاج الحربي في مقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة حاليًا، أن الوزارة تبحث العمل على تصنيع سيارة ستخدم قطاع عريض من الشعب المصري، موضحًا أنه سيتم الإعلان عن التفاصيل خلال الفترة المقبلة عقب الاستقرار النهائي عليها.
وشدد على عمل الوزارة على تطوير الصناعات العسكرية من حيث الكم والكيف، وإنتاج منتجات جديدة تتواكب مع احتياجات القوات المسلحة.
وأوضح أن الوزارة ستعلن عن منتجات جديدة في معرض الصناعات الدفاعية ايديكس 2023 المقرر انعقاده أخر العام الجاري، لافتًا إلى أن تصنيع منتجات جديدة خلال فترة عامين فقط، أي منذ انعقاد أخر مؤتمر لإيديكس في مصر، هي فترة قصيرة، وبمثابة إنتاج وقدرات قوية وسريعة لدى الوزارة.
ولفت إلى أنه اتفق مع الهيئة العربية للتصنيع ووزارة قطاع الأعمال العام بالتكامل والتعاون المشترك، وعدم الدخول في أي مشروعات تتعارض مع عمل مصانع أخرى، ولكن التنسيق والتعاون المشترك.
وأوضح أنه منع السفر للخارج للتنسيق لأي أعمال جديدة، وأن تكون الرغبة في التنسيق أو عرض مشروعات جديدة عبر الفيديو كونفرانس، مضيفًا: محدش هيدخل مصانعي ويعرف قدراتها وتفاصيلها دون وجود شراكة حقيقية ونكون ماضيين عقد للتعاون المشترك.
ودعا الوزير أي فرد يعمل على البحث والتطوير للتقدم بمقترحه إلى الوزارة عبر الإيميل الذي تم الإعلان عنه، مضيفًا: مستعدون للتعاون والتكامل مع أي فرد حتى لو كان المقترح عامل أو ميكانيكي أو غيرها، طالما كان اقتراحه وجيهًا؛ فلا يستلزم أن من يتقدم بالمقترح يكون عالم أو باحث.. فالجميع لديهم الفرصة للتعاون معنا.. شريطة أن تكون المشروع والبحث وجيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى