...

وزير الصحة يتفقد التشغيل التجريبي بمستشفى التأمين الصحي بالعاصمة الإدارية الجديدة

 

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان،  التشغيل التجريبي لمستشفى التأمين الصحي بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة سير العمل بالخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمترددين على المستشفى، بالتزامن مع انتقال الحكومة للعمل بالعاصمة الإدارية.

يأتي ذلك في إطار حرص الدولة على تقديم أفضل تغطية صحية شاملة على مدار 24 ساعة لكافة الفئات من الموظفين والعمال والمواطنين المنتقلين للعاصمة، حيث يُعد المستشفى بمثابة نواة المدينة الطبية، باعتباره أول كيان طبي تأميني بالعاصمة يعمل بالنظام الذكي وصديق للبيئة.

أوضح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تابع سيرالعمل بعدد من أقسام المستشفى، للوقوف على الخدمات الطبية المقدمة للمرضى بأقسام العناية المركزة، وعناية القلب، والطوارىء، بالإضافة إلى الاطمئان على العمل بعيادات (العظام، القلب، الباطنة، الجراحة)، كما تفقد الوزير غرف العمليات وقسمي المعامل والأشعة.

وأكد “عبدالغفار” أن الوزير اطمأن على توافر الخدمات المقدمة بالأقسام التي تم تشغيلها، مشيدًا بمستوى تجهيزات المستشفى بأفضل الأسرة وأحدث الأجهزة الطبية، وتوافر كافة المستلزمات التي يحتاجها المريض أثناء إقامته وحصوله على الرعاية الصحية بالمستشفى.

وأشار “عبدالغفار” إلى أن الوزير استمع إلى شرح مفصل من الدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، حول آليات ونظم العمل بالمستشفى بعد تشغيله تجريبيًا، مشيرًا إلى أن المستشفى تصل طاقته الاستيعابية لـ 200 سرير، ويتكون من بدروم وأرضي و5 أدوار متكررة، بالإضافة إلى مبنى ملحق لسكن الأطباء والتمريض يتكون من 3 أدوار.

وتابع “عدالغفار” أن العيادات الخارجية للمستشفى تضم 12 عيادة تخصصية تشمل (العظام، القلب والصدر، الأطفال، الباطنة العامة، النساء والتوليد وخدمات تنظيم الأسرة، الرمد، أوعية دموية)، بالإضافة إلى 3 عيادات أسنان ومعمل لتركيبات الأسنان.

وقال إن الوزير حرص على تفقد قسم المعامل، وقسم الأشعة والذي يضم أشعة (عادية، رنين، مقطعية، موجات فوق صوتية، ماموجرام) والذي سيتم تجهيزه بأحدث أجهزة الأشعة، وذلك لتقديم خدمات مميزة تتناسب مع المعايير العالمية، موجهًا بضرورة إجراء الصيانة الدورية للأجهزة.

وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير تفقد كافة أقسام ووحدات المستشفى، ومنها قسم الطوارئ وغرفة عمليات الطوارئ، والغسيل الكلوي والذي يضم 24 ماكينة غسيل كلوي، وقسم العلاج الطبيعي والذي سيتم تجهيزه بأحدث الأجهزة المستخدمة عالميًا لخدمة المرضى، كما حرص الوزير على تفقد وحدة العناية المركزة بقوة 22 سرير، ووحدة القسطرة القلبية، وغرف العمليات الجراحية بسعة 8 غرف عمليات، وغرفة عمليات القلب المفتوح، كما تفقد الوزير وحدة مناظير الجهاز الهضمي والقنوات المرارية، والاستقبال.

ولفت إلى أن الوزير، استكمل جولته بتفقد قسم حضانات الأطفال، وقسم النساء والتوليد، والذي يشمل على 3 غرف عمليات نساء، و8 غرف إقامة داخلية، و4 أسرة رعاية مركزة، كما تفقد الوزير، غرف فحوصات رسم المخ والعضلات وكشف السمعيات، بالإضافة الى وحدة التعقييم المركزي وتضم 3 أجهزة حديثة للتعقييم، وغرف الإقامة الداخلية للمرضى.

رافق الوزير خلال جولته الدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والحوكمة، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى