أبوالغيط وأمين عام “التعاون الإسلامي” يتشاوران بشأن الوضع الخطير في السودان

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط أنه تشاور هاتفياً مع أمين عام منظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، بشأن الوضع الخطير في السودان،
وأوضح أبوالغيط أنه تلاقت رؤاهما حول ضرورة توقف الأعمال العسكرية لأنها تهدد حياة المدنيين الأبرياء وتهدم مباني الدولة و الممتلكات الخاصة، معبرين عن أملهما في تجنيب السودان وأهله ويلات المواجهة الحالية.
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تشاورت هاتفياً اليوم مع السيد #حسين_ ابراهيم_ طه أمين عام #منظمة_ التعاون_ الإسلامي بشأن الوضع الخطير في #السودان”.
وتابع أبوالغيط: “تلاقت رؤانا حول ضرورة توقف الأعمال العسكرية لأنها تهدد حياة المدنيين الأبرياء وتهدم مباني الدولة و الممتلكات الخاصة. نأمل في تجنيب السودان وأهله ويلات المواجهة الحالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى