...

مدبولي: توجيهات رئاسية بدعم وتحفيز قطاع الصناعة

أجرى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ جولة تفقدية بالمنطقة الاستثمارية “بيراميدز لتنمية المناطق

الصناعية”،وزيارة عدد من مصانع المناطق الحرة الخاصة بمدينة العاشر من رمضان، لمتابعة نشاط المشروعات بتلك المناطق،

وخطط التوسعات االاستثمارية المستقبلية لها.

وذلك بحضور نيڨين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، والمستشار محمد عبدالوهاب،

الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والمهندس أحمد عمران أحمد، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر

من رمضان.

قطاع الصناعة

وفى مستهل جولته، أكد الدكتور مصطفى مدبولى أن قطاع الصناعة، يحظى باهتمام كبير من جانب الرئيس عبد الفتاح

السيسى، رئيس الجمهورية، الذى يكلف دوماً بالعمل على تقديم كافة أوجه الدعم لهذا القطاع المهم، ومواكبة أحدث

التكنولوجيات المتوافرة فى هذا القطاع على المستوى العالمى، ونقل الخبرات الفنية للعمالة الوطنية، وذلك بما يسهم فى

توفير احتياجات السوق المحلية من مختلف المنتجات والسلع، ويدفع إلى زيادة قدرة تنافسية تلك المنتجات فى الأسواق

العالمية، ونمو حجم الصادرات المصرية إلى تلك الأسواق، وهو ما ينعكس بدوره على مؤشرات الاقتصاد المصرى، ويدعم جهود

الدولة فى توفير المزيد من فرص العمل والحياة الكريمة للمواطنين على مستوى مناطق الجمهورية.

الاستثمارات المحلية والأجنبية

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على سعى كافة أجهزة وجهات الدولة لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، ودعم دور

القطاع الخاص كشريك محورى فى مختلف عمليات التنمية، وذلك من خلال العمل على تهيئة المناخ الاستثمارى فى مختلف

القطاعات، والتوسع فى إقامة المناطق الحرة، بما يسهم فى قيام المستثمرين الجادين بضخ المزيد من استثماراتهم سواء

من خلال إقامة مصانع جديدة، أو التوسع فى القائم منها، منوهاً إلى الاهتمام بالصناعات كثيفة العمالة، كصناعات

المنسوجات والغزل والنسيج والصناعات الغذائية، لما لها من دور كبير فى توفير المزيد من فرص العمل الجديدة، حيث

ساهمت تلك الصناعات فى تراجع معدل البطالة فى مصر بنهاية عام 2021، إلى 7.4% من قوة العمل، مقابل 7.9% خلال

عام 2020.

المصانع العاملة فى المناطق الاستثمارية

ونوه رئيس الوزراء إلى ما تتمتع به المصانع العاملة فى المناطق الاستثمارية من مزايا وحوافز وضمانات، وكذا ما يتعلق

بسهولة دمجها ضمن سلاسل القيمة المُضافة، وهو ما يحقق أعلى فائدة للمستثمرين والمنظومة الاقتصادية ككل.

وبدأ رئيس الوزراء ومرافقوه الزيارة بتفقد مصنع شركة “بدوى جروب” للصناعات الغذائية، بما فى ذلك مراحل الانتاج، حيث

استمع إلى شرح من بهاء الدين بدوى، رئيس مجلس إدارة الشركة، حول نشاط عمل الشركة، وتابع التجهيزات الجارية

الخاصة بالتوسعات وزيادة الطاقة الإنتاجية لها، والمتضمنة إضافة خطى إنتاج مكرونة، والتى تأتى ضمن خطة الشركة للتوسع

وزيادة حجم الصادرات من منتجاتها.

مصنع إنتاج المكرونة

وكشف رئيس مجلس إدارة الشركة عن أن رأس المال المستثمر يصل إلى 2 مليار جنيه، فى نشاط إقامة وتشغيل مصنع

ومطحن لانتاج المكرونة والدقيق، وأن المساحة الاجمالية لمصنع إنتاج المكرونة تصل إلى نحو 50 ألف متر مربع، وتبلغ الطاقة

الإنتاجية لمصنع المكرونة نحو 14 ألف طن شهرى، بالإضافة إلى 7 آلاف طن شهرى من الدقيق، مشيرا إلى أن المصنع يعمل

به نحو 1000 عامل من مختلف التخصصات، وتملك الشركة منافذ توزيع لمنتجاتها على مستوى الجمهورية، فضلاً عما تقوم

بتصديره لعدد من الدول.

 

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولى بما يمتلكه المصنع من صوامع للقمح، يخزن بها القمح الخام اللازم لعمليات الانتاج وفقاً

لاحدث التقنيات، وبسعات تخزينية كبيرة تكفى لعمليات الانتاج اللازمة للفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى