...

السيسي: الأزمة الاقتصادية بدأت من قبل 2011 وفقدنا جزءا كبيرا من الاحتياطي النقدي

تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسى، عن التحديات الداخلية مثل جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، قائلا: «أوعوا تفتكروا إن اللى اتعمل فى سيناء مش قليل، لا منهم ولا مننا، ومنهم (الإرهابيون) دة بدأ من قبل 2011 بحوالى 5 أو 6 سنين، دة موضوع هنتكلم فيه بعد كدة».

وأضاف الرئيس السيسى، خلال لقاء موسعا مع مجموعة من الصحفيين والإعلاميين على هامش جولته التفقدية لمنطقة توشكى، اليوم الخميس: «هنتكلم فيه كوثائق، طبعا هنوثق كل شيء، عاوز أقولكم إن اتعملت بنية تحتية إرهابية قبل 2011 بـ5 سنوات، وأنا أقدر أقول الكلام دة، ودة موثق وموجود على مواقع التواصل».

وتابع الرئيس السيسى: «خشوا وشوفوا الأفلام اللى كانت بتيجى عن سيناء فى 2010، وشوفوا الاستعراضات اللى كانوا بيعملوها، ولا نسيتوا؟ وتلاقوا العربيات ماشية، إذن سيناء كانت مستهدفة، والاستهداف دة بيبقى تخطيط كبير عشان يحقق أهدافه».

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن تعداد مصر فى عام 2011 كان يقترب من الـ80 مليون نسمة، وحاليا وصل عدد المواطنين إلى 104 ملايين نسمة، موضحا: «طب الـ20 مليون دول أعبائهم على الدولة المصرية إيه! والسؤال، هل حجم النمو للدولة المصرية من الأصل كان يكافئ عدد سكانها؟ إحنا بنجرى وعنصر الزمن هو الحاسم».

وأضاف الرئيس السيسى: «كنتوا بتستغربوا أوى خلال الـ6 سنين اللى فاتوا لما بقول عايزين نخلص، وبسرعة، والناس كانت مستغربة ليه، بس أنا كنت عايز الفجوة والفاصل ما بين نمو الدولة ونمو شعبها يقل، وإحنا حريصين إنها على الأقل إن لم تقل فتبقى ماشية زى ما هى، وده محتاج مننا عمل مضاعف».

وأوضح الرئيس السيسى أن قدرة الدولة المصرية فى فترة الستينات ومواردها، كانت متناسبة مع حجم الدولة المصرية حينها، مضيفا: «النمو السكانى بتاعنا بقى أكبر من طاقة العمل اللى الدولة المصرية بتعمله، وإن مكناش نعمل ضبط للسكان فلن تشعروا بتحسن فى الموقف الاقتصادى مع الجهد اللى بنعمله».

وتابع الرئيس: «جت علينا أزمتين فى منتهى القسوة، إحنا لما عملنا الإصلاح الاقتصادى فى نوفمبر 2016، دفعنا فاتورة قاسية كلنا كمواطنين، وكان نتيجتها إننا قدرنا ندخل الأزمتين ونصمد فيهم، وعايز أقولكم لو مكنش ده حصل كان هيبقى موقفنا صعب جدا، دلوقتى وفى الأزمة بتاعة كورونا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى