...

تفاصيل ترحيل حسن راتب لأحد السجون الجديدة

رحلت الأجهزة الأمنية رجل الأعمال حسن راتب ونائب العفاريت علاء حسانين  إلى سجن 15 مايو بجنوب القاهرة، بعد صدور حكم محكمة جنايات القاهرة ضد حسن راتب و17 أخرين بالسجن المشدد 5 سنوات وعلاء حسانين و4 متهمين بالسجن المشدد 10 سنوات في قضية الآثار الكبرى وقيامهم بتكوين تشكيل عصابي للاتجار في الآثار واتلافها والانضمام الي عصابة وإخفاء الآثار وغرامة مليون جنيه لكل متهم.

ومن المقرر أن يقضى راتب وباقى المتهمين أيام في سجن ١٥ مايو الذى قضى فيه المتهمون فترة الحبس الاحتياطي، تمهيدا لترحيلهم إلى أحد السجون الجديدة لقضاء فترة العقوبة.

عاقبت محكمة جنايات القاهرة حسن راتب و ١٧ اخرين بالسجن المشدد ٥ سنوات وعلاء حسانين و ٤ متهمين بالسجن المشدد ١٠ سنوات في قضية الاثار الكبرى وقيامهم بتكوين تشكيل عصابي والاتجار في الاثار واتلافها والانضمام الي عصابة واخفاء الآثار وغرامة مليون جنيه.

صدر الحكم برئاسة المستشار خليل عمر وعضوية المستشارين مصطفي رشاد عبد التواب ومحمد شريف صبري وعوني مطر بحضور شادي ابو رحمة وكيل اول النيابة بأمانة سر محمد عبد العزيز وحمدي درويش.

وكان المستشار حماده الصاوي النائب العام أمر بإحالة المتهمين علاء حسانين وحسن راتب -محبوسيْن- وواحد وعشرين آخرين –جميعهم محبوسون عدا اثنين هاربين- إلى محكمة الجنايات المختصة، لاتهام الأول بتشكيله وإدارته عصابة بغرض تهريب الآثار إلى خارج البلاد، وإتلافه آثار منقولة بفصل جزء منها عمدًا، واتجاره في الآثار واشتراكه مع مجهول بطريق الاتفاق في تزييف آثار بقصد الاحتيال.

واتهمت النيابة حسن راتب بالاشتراك معه في العصابة التي يديرها بتمويلها لتنفيذ خططها الإجرامية، وكذا اشتراكه معه في ارتكاب جريمة إجراء أعمال حفر في أربعة مواقع بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص والاتجار فيها،  بينما اتُهم باقي المتهمين بالانضمام إلى العصابة المشار إليها وإخفاء البعض منهم آثار بقصد التهريب وإجرائهم أعمال حفر في المواقع الأربعة المذكورة بقصد الحصول على الآثار بدون ترخيص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى