...

نصدق مين فيهم مرتضى منصور أم محمد الجارحى: أزمة الفتنة تتصاعد

اشتعلت الأجواء سريعا في الساعات الماضية بين الأهلي والزمالك واثارت تصريحات بعض الشخصيات المحسوبة على الطرفين الأمر الذي ينذر بفته بين جماهير القطبين قد تكون عواقبها كبيرة وخطيرة.
وزاد الأمر سخونة بعد اعلان محمد الجارحي عضو مجلس النواب وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي التقدم بطلب إحاطة لوزير الرياضة يتهم فيه خالد الغندور نجم الزمالك السابق والاعلامي بقناة النادي باثارة فتنة جماهيرية.
وجاء طلب الإحاطة لوزيرالرياضة ورئيس المجلس الأعلى للإعلام لمناقشة ما قام به الإعلامي خالد الغندور، بتعمد إثارة الفتن ضد النادي الأهلي وجماهير الرجاء البيضاوي المغربي، وفقا لما ذكره الخطاب.
وقال الجارحي، في طلب الإحاطة، إن العائلة الواحدة تجد فيها مشجعين لأندية مختلفة فليس من المنطقي أن نمنح مثيري الفتن الفرصة لإشعال نار التعصب وما تابعناه خلال الساعات الماضية لا علاقة له بالرياضة ولا بميثاق الشرف الإعلامي.
وأضاف في طلبه: هدفنا وسط رياضي ينبذ التعصب والآراء المتطرفة ولا مكان للمتعصبين ومثيري الفتن فيه.
في المقابل تلقى المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اتصالاً هاتفياً من السيد المستشار أحمد سعد الوكيل الأول لمجلس النواب أبلغه فيه أن الأمانة العامة لمجلس النواب لم تتلقى أي طلب إحاطة من محمد الجارحي عضو مجلس النواب .
وأوضح أن العضو المستجد محمد الجارحي كان يريد إحداث فرقعه إعلامية ليرضي بها جماهير النادي الأهلي وعندما وجد أن هذه الفرقعة ستحدث آثار تسئ إلي مجلس النواب نفسه ادعى بأنه لم يقدم أي طلب إحاطة بهذا الشأن.
يأتي ذلك في الوقت الذي أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام خضوع خالد الغندور للتحقيق في البلاغ والشكوى المقدمة من النادي الأهلي ضد نجم الزمالك السابق باثارة الفتنة والتحريض ضد الاهلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى