...

أكرم حسني تاجر مخدرات.. تفاصيل الحلقة 17 من مسلسل مكتوب عليا

شهدت الحلقة السابعة عشر من مسلسل مكتوب عليا للفنان أكرم حسني، الكثير من المواقف المثيرة والكوميدية.

 

حيث بدأت الحلقة بدخول مفاجئ لروقه “أيتن عامر” إلى غرفة جلجل وسلمى “هنادي مهنا”، ليقوم جلجل بضربها واصطحابها إلى غرفتها مره أخرى.

 

ويشرب جلجل المنوم الذي أعطاه لروقه عن طريق الخطأ، وعندما يصحو يخرج من الغرفة فيجد مدير الفندق “أحمد فهمي” أمام الغرفة، ثم يعود مرة أخرى لسلمى الغاضبة منه، فيتلاعب بمشاعرها ويخدعها مجددا، لتتصل به روقة فيدعي أن المكالمة من المحامي.

 

كما شهدت الحلقة لقاء بين جلجل وبدوي “عمرو عبدالجليل” ليطلب منه الخروج لتسليم شحنة مخدرات، ويحاول جلجل التهرب منه ولكن لا يستطيع ويذهب معه في النهاية ليجد التسليم في كافيه.

 

ويحصل جلجل على أجره في العملية ويترك بدوي ويذهب المقطم ليقابل الفنان أحمد ماهر الذي ظهر كضيف شرف للحلقة، ويوجه له كلمات قاسية وموجعه، فيكتشف أنه يتحدث في إطار تصوير عمل فني والكلام غير موجه له إطلاقا.

 

وشهدت الحلقة، أيضا، انتقال جلجل للعيش في فيلا جديدة وينتقل برفقة أسرته، ويبدأ ممارسة عمله في الشركة التي ورثها، ولكنه يتفاجئ بأسرته يأكلون فول وطعمية كما كانوا في السابق فيسخر منهم، ثم يجد روقه تصحو من نومها، وتجلس مع والدة جلجل “حنان سليمان”، التي تفتح معها الحديث حول علاقتها بابنها.

 

كما شهدت الحلقة محاولة سيد صديق جلجل “محمود السيسي” فرض سيطرته على الشركة بعد تعيينه مساعد لجلجل، ويصاحب الموظفين، مما يتسبب في غضب بدوي مما يجري في الشركة، بعد أن فرض جلجل سيطرته كاملة على الموظفين ومجريات الأمور.

 

وتضمنت الحلقة اتصال روقة بجلجل لتهدده مجددا بعد علمها بكلمة اوعى تقع المكتوبة على يديه.

 

وفي اليوم التالي، استيقظ جلجل ووجد كلمة جديدة مكتوبة على يديه وهي (الحق)، ويحاول تفسيرها ولكنه يجد شقيقته جيجي “هلا رشدي” وخطيبها “علاء” محمد طعيمة، في خناقة كبيرة بسبب مطالبها الكثيرة جدا منه، ثم يطلب منه صديقة سيد أن يرفع له راتبه من ٣٥٠ جنية فيوافق جلجل ويبلغه أن راتبه سيصبح ٧ ألاف جنية.

 

وانتهت أحداث الحلقة بذهاب روقة إلى سلمى في منزلها.

 

الجدير ذكره أن مسلسل “مكتوب عليا” بطولة أكرم حسني، ويشاركه عدد من النجوم أبرزهم عمرو عبدالجليل، أيتن عامر، هنادي مهنا، ولأول مره المطربة هلا رشدي، إضافة إلى الفنانة القديرة حنان سليمان، وإسماعيل فرغلي، ومحمد طعيمة، وأخرون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى