...

البابا تواضروس يترأس قداس جمعة ختام الصوم بوادي النطرون

يختتم الأقباط الصوم الكبير الجمعة لتبدأ الكنيسة غدا السبت أسبوع الآلام

ترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صلوات جمعة ختام الصوم، من كاتدرائية دير القديس العظيم الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وشارك في الصلاة أساقفة المجمع المقدس ورهبان الأديرة بصحراء وادي النطرون.

ويختتم الأقباط الصوم الكبير الجمعة، لتبدأ الكنيسة غدا السبت أسبوع الآلام مشاركة منهم وتألما لآلام السيد المسيح عليه السلام، حيث يعد أقدس أيام السنة لدى الأقباط.

ويستمر أسبوع الآلام حتى الجمعة العظيمة، ثم سبت النور، يعقبه أحد عيد القيامة المجيد يوم 24 أبريل.

وقال القمص رويس مرقص، راعي كنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد مار جرجس في غبريال، إن أسبوع الآلام يسبق عيد قيامة المسيح مباشرة.

ومن المقرر أن يبدأ أسبوع الآلام بسبت لعازر وأحد الزعف أو أحد الشعانين والبصخة المقدسة أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء، ويستمر حتى يوم خميس العهد، ثم الجمعة العظيمة، ثم سبت النور ثم أحد القيامة المجيد.

وأشار إلى أن أسبوع الآلام لدى الأقباط، يتميز بقدسية كبيرة، وتقام فيه صلوات «البصخة المقدسة» وتعنى «العبور».

ويقصد بها العبور من الآلام والموت إلى القيامة والفرح، حيث يقوم خدام الكنائس والشمامسة، بتعليق الرايات السوداء واكتساء أعمدة الكنيسة بشارات السواد، وتعليق الستائر السوداء على بعض جدران الكنيسة تألما مع السيد المسيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى