خبير اقتصادي يكشف لـ«الحياة نيوز» أسباب ارتفاع أسعار البنزين

أكد الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي، أن الأزمة الروسية الأوكرانية، سبب من أسباب ارتفاع أسعار البنزين، إلى جانب زيادات أخرى مرتبطة بما قبل تلك الأزمة، والواقعة نتيجة زيادة الطلب على الانتاج والتشغيل وتعافي الاقتصاد تدريجيًا من جائحة كورونا.

وقال الإدريسي، في تصريحات خاصة لـ«الحياة نيوز»، اليوم الجمعة، إن السببين السابقين ساهما في زيادة الطلب على النفط على مستوى العالم، ما تسبب في ارتفاعات كبيرة جدًا على الأسعار، متوقعًا أن تستمر الارتفاعات.

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى وجود توقعات بارتفاع سعر برميل النفط إلى مستوى 180 دولارا للبرميل، ما يؤثر على أسعار البنزين في مصر.
وتابع قائلًا: « كل دولار بيزيد في براميل النفط بيزود مصروفات الدولة حوالي 3.5 مليار جنيه».

وذكر أنه بعد تحرير أسعار أسعار البنزين، بتتم مراجعة من لجنة تسعير المحروقات والتي قررت الزيادة، في ظل محاولة الحكومة لتثبيت أسعار السولار للحفاظ على وسائل النقل الجماعي، ومنع حدوث ارتفاعات في تكلفة النقل للمواطنين، إضافة إلى محاولتها أن تكون الزيادات بسيطة وليست بنسب كبيرة وفي توقيت واحد، خاصة وأن الزيادات في أسعار المحروقات تؤثر على معدلات التضخم.

وأشار إلى أن الزيادات الكبيرة قد تتسبب في ارتفاع معدلات التضخم بشكل أكبر مما هي عليه، خاصة في ظل زيادتها خلال الثلاثة أشهر الماضية بصورة كبيرة .

وتوقع الخبير الاقتصادي، تطبيق زيادات جديدة على البنزين خلال الفترة القادمة، مع ارتفاع أسعار براميل النفط والتي كانت مقدرة بحوالي 69 دولار، بينما وصلت إلى لحوالي 110 دولار.

ولفت إلى أن زيادات أسعار البترول تنعكس بالسلب على أسعار البنزين، فضلًا عن ارتباطه بسعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية بالأخص أمام الدولار، والذي شهد انخفاضًا خلال الشهر الماضي، بنسبة انخفاض تجاوزت الـ12%، ما تسبب أيضًا في رفع لأسعار البنزين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى