...

بعد قصف سفينة موسكوفا ..روسيا تهدد باستهداف الاسلحة فى أراضي الناتو

الاعلام الروسي الحرب العالمية الثالثة بدأت

أبرز الإعلام الروسي حالة الغضب العارمة التى أصابت الشارع الروسي والقيادة عقب قصف القوات الأوكرانية للسفينة الحربية الروسية موسكوفا فى البحر الأسود وعلى اثرها تم غرقها بالكامل ،وتعد هذه العملية أقوي ضربة يتعرض لها الجيش الروسي منذ بدء الحرب علي أوكرانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن غرق السفينة الأهم لها في البحر الأسود ، مما نتج عنه حنلة اعلامية روسية مستعرة حيث أعلن التلفزيون الرسمي الروسي إنه بعد غرق السفينة موسكوفا “الحرب العالمية الثالثة” قد بدأت.
وعلى جانب القيادة الروسية ارسلت روسيا تحذيرا إلى واشنطن عبر مذكرة دبلوماسية بأن استمرارها فى تسليح أوكرانيا بأنظمة الأسلحة ألاكثر حساسية سيكون له عواقب سئية وسيزيد من الصراع ،وفقا لما نشرته صحيفة “واشنطن بوست”

وقالت الصحيفة إن القيادة بعثت بهذه المذكرة لكل من الولايات المتحدة وحلف الناتو مهددة بشكل غير علني روسيا بأنها ستعتبر شحنات الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا أهدافا عسكرية مشروعة، وربما تستعد لضربها في المستقبل القريب.
ونقلت الصحيفة عن المدير السابق للتحليلات الخاصة بروسيا في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ديك شيني ان الروس سيحاولون ضرب قوافل إمدادات الاسلحة نفسها بما فيها الاسلحة الخاصة بدول حلف الناتو واستهدافها على اراضي حلف الناتو.

وجاء التحذير الروسي لواشنطن في الوقت الذي وافق الرئيس الأمريكي جو بايدن على توسيع نطاق تسليح أوكرانيا، بحزمة قدرت بنحو 800 مليون دولار، وتضمنت طائرات من دون طيار ومركبات مدرعة، وكميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدبابات والطائرات.

كما ساعدت واشنطن أوكرانيا بنظام الدفاع الجوي السوفيتي الصنع “إس- 300″، بعدما أقنعت سلوفاكيا بتسليم هذا السلاح إلى كييف، في مقابل أن تنشر الولايات المتحدة نظام “باتريوت” الدفاعي على أراضيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى