...

طلب إحاطة لتكثيف الرقابة على مراكز السمنة والنحافة: يديرها غير متخصصين

كشفت الدكتورة سارة النحاس، عضو لجنة الصحة في مجلس النواب، عن تقدمها بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، بشأن قصور دور الإدارة المركزية للعلاج الحر التابعة لوزارة الصحة في الرقابة على مراكز السمنة والنحافة.

 

وأوضحت “النحاس”، في تصريحات لها اليوم، أنه انتشرت مؤخرًا العديد من المراكز التي تزعم قدرتها على علاج أمراض السمنة والنحافة، وتزعم قدرتها على التخسيس وإذابة الدهون، تستقطب ضحاياها من الباحثين عن إنقاص الوزن أو إجراء عمليات تجميل، تفتقر لأبسط الاشتراطات الطبية التي تنص عليها الوزارة.

 

وأردفت، فضلًا عن عدم حصول أغلبها على التراخيص اللازمة، والقائمين عليها لا ينتمون للطب بصلة، يزعمون قدرتهم الفائقة دون أي عوارض أو آثار جانبية على إجراء عمليات التخسيس وتفتيت الدهون والنحت وإعادة تشكيل القوام، كما حدث لسيدة حدائق الأهرام التي فارقت الحياة بسبب حصولها على أدوية تخسيس مجهولة المصدر أدت لوفاتها داخل المركز أثناء تلقى جلسة علاج طبيعي.

 

وطالبت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، بالتفتيش والرقابة على مراكز السمنة والنحافة، وشن حملات مفاجئة بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية، واستهداف القائمين عليها، وملاحقة من يقومون بممارسة الأنشطة بداخلها دون ترخيص أو بالمخالفة للاشتراطات الطبية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى