...

الصيادلة لـ «الحياة نيوز»: استيراد المواد الخام سبب زياة أسعار الدواء

قال الدكتور محفوظ رمزي، رئيس لجنة التصنيع الدوائي بنقابة الصيادلة، إن زيادة أسعار بعض الأدوية بشكل طفيف نتيجة لارتفاع سعر الدولار مما أثر بشكل مباشر على أسعار توريد المواد الخام، مشيرا إلى أن الدولة تعمل على توفير كافة المواد الخام اللازمة للأدوية بتصنيعها داخل المصانع المصرية لتقليل تكلفة الصناعة.

وأوضح رمزي، في تصريح خاص لـ “الحياة نيوز” أنه يتم استيراد حوالي 95 في المئة من المواد الخام اللازمة لصناعة الدواء سواء المواد الكيميائية أو المنتجات البلاستيكية أو الشرائط مما تسبب ارتفاع سعر الدولار على أسعار الدواء .

 

وتابع رئيس لجنة التصنيع الدوائي بنقابة الصيادلة، أن الدولة تعمل على تحديد آلية تسعير مرنة للإدارة المركزية وهيئة الدواء المصرية بحيث تتوافق مع أسعار المواد الخام، قائلا: ” كل ما يهم هو توفير كافة الأدوية للمواطنين بأسعار مناسبة لهم حتى لا تحملهم أعباء إضافية”.

وأشار محفوظ، إلى أن أولى وضعا تسعيرة ثابتة لبعض أنواع الأدوية، وذلك خلال عامي 2016، 2017، ولم يتم تحريك هذه التسعيرة مع تعويم الجنيه مما أثر بشكل سلبي على هذه الأدوية وتسبب في خسارة الشركات نتيجة لعدم تغطية تكلفة تصنيعها.

 

الجدير بالذكر أنه شهدت سوق الدواء زيادة مؤخرًا في عدد من الأصناف الحيوية، في محاولة لاستمرار توفيرها للمرضى دون نقص، بعد تقدم الشركات بطلبات لهيئة الدواء المصرية لمراجعتها في أعقاب زيادة سعر صرف الدولار مؤخرًا.

وتجاوزت زيادة بعض الأصناف نحو 20 بالمئة من السعر الأصلي للدواء، ووصلت في بعض الأحيان لأكثر من 50 بالمئة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى