...

 “سيفاس بنساه” ملك افريقي يحكم شعبه من خلال “سكايب”

 

 

يعيش ملك إفريقي حياتين شديدتي التباين في ألمانيا، إذ يعمل ملكاً في دوام جزئي، وميكانيكياً في دوام كامل، ثم يرتدي ملابسه الملكية ليحكم نحو مليوني شخص من رعيته موجودين في غانا وتوغو، عبر برنامج «سكايب» على الإنترنت، لكن على الرغم من أنه يعتبر زعيماً روحياً وسامياً من قبل شعبه في توغو، إلا أنه يعمل ميكانيكياً بوقت كامل في ألمانيا.

 

وعلى الرغم من أن عمر الملك توغبي نغوريفيا سيفاس كوسي باناش 67 عاماً، إلا أنه يمضي معظم وقته في ملابس العمل الملوّثة بالشحوم والزيوت، وهو يعمل على إصلاح السيارات. وترعرع في غانا، ثم انتقل إلى ألمانيا في عام 1970، قبل أن يتم تنصيبه ملكاً. وتقع مملكته، التي يطلق عليها جيبي في شرق غانا على الحدود مع توغو. وكان قد انتقل إلى ألمانيا عندما كان جده ملكاً، وهو الذي شجّعه على التدرب هناك في عمل الميكانيك. وبعد أن أنهى دراسته وحصل على الجنسية الألمانية، استقر في ألمانيا، وأسّس كراجاً خاصاً به في مدينة لودفيغشافين. واستمرت وتيرة حياته بسلام حتى عام 1987، عندما تلقى فاكساً غيّر حياته إلى الأبد، فقد توفي جده الملك هوبي، وبالنظر إلى أن والد سيفاس وشقيقه الكبير اعتبرا غير ملائمين للحكم، لأنهما كانا أعسران، وهو ما يعتبره شعب الايوي أمراً غير نظيف، وبناء عليه أصبح سيفاس الوريث الوحيد للملك وتم تعيينه ملكاً جديداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى