...

حكاية ميمى شكيب والخلخال بدأ بالخيط وانتهى بالذهب

ميمي شكيب كانت بتلبس دايما سلسلة دهب فى رجلها وكانت بترفض تقلعها لأي سبب من الأسباب..

 

ولما سألوها عن سر السلسة دي قالت إنها وهى صغيرة اتعلقت بالخلخال اللى كانت الفلاحات بتلبسه وبقت تقلدهم وتجيب خيط أو دوبارة ملونة وتربطها حوالين رجليها.. ورغم إن أمهاكانت بتزعق لها كل يوم وتخليها تشيل الدوبارة او الخيط الا انها كانت بترجع تانى يوم وتعيد نفس الكرة..

 

حتى في المدرسة .. كانت الراهبات بتجاهد معاها يوميا علشان تشيلها .. وهى تشيلها من هنا وتانى يوم تكون حاطة واحدة تانية.. وفضلت ميمي على هذا الحال لحد ما كبرت وقررت أنها تشيل الخيط والدوبارة وتحط مكانها سلسلة دهب .. ولما جد حد فى مرة وسألها “مش بتفكري تقلعيها؟” ردت وقالت : “لا يمكن أقلعها لأنى بتشائم”.. طيب ليه يا ست ؟ فقالت “جيت فى يوم وقلعتها .. وبعد لحظات كنت فى المستشفي بعانى من المصران الأعور.. ومن يومها حرمت أقلعها”..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى