...

السير مجدي يعقوب ورئيس هيئة الرعاية الصحية يشهدان توقيع بروتوكول تعاون ثنائي بين الهيئة ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب

 

 

شهد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، والسير مجدي يعقوب، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، والدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، توقيع بروتوكول تعاون ثنائي بين الهيئة ومؤسسة مجدي يعقوب للقلب، وذلك في المقر الرئيسي للهيئة بالقاهرة.

 

ووقع البروتوكول كل من الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، ممثلًا عن الهيئة، والدكتور محمد زكريا، مدير مستشفى مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، ممثلًا عن المؤسسة.

 

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، إنه في إطار بروتوكول التعاون الثنائي المشترك مع مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب: “إن التعاون مع مؤسسة مجدي يعقوب يمثل خطوة هامة في تطوير خدمات الرعاية الصحية التي نقدمها. من خلال هذا التعاون، نسعى إلى الاستفادة من الخبرات العالمية للمؤسسة في مجالات أمراض وأبحاث القلب للكبار والأطفال، خاصة في التدخلات الطبية عالية المهارة مثل القساطر القلبية والجراحات. هذا التعاون يعزز قدرتنا على تقديم خدمات طبية متقدمة للمواطنين المصريين ويضمن حصولهم على أفضل مستويات الرعاية الصحية.”

 

وأضاف السبكي: “إن هذا البروتوكول لا يقتصر فقط على تقديم خدمات علاجية متقدمة، بل يشمل أيضًا تدريب الأطقم الطبية في المنشآت الصحية التابعة للهيئة. سيتم تدريب الكوادر الطبية على يد خبراء مؤسسة مجدي يعقوب للقلب، مما يساهم في رفع كفاءة الخدمات الطبية وتحسين جودة الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد. نحن ملتزمون بتطوير مهارات فرقنا الطبية لضمان تقديم أفضل رعاية صحية ممكنة للمواطنين.”

 

وأكد الدكتور السبكي: “إن رؤية الهيئة العامة للرعاية الصحية تتماشى مع رؤية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتطوير منظومة التأمين الصحي الشامل وتوفير رعاية صحية كريمة للشعب المصري العظيم. إن الإنجازات التي حققتها الهيئة في فترة قصيرة هي دليل على التزامنا بتقديم خدمات صحية عالية الجودة للمواطنين. نحن فخورون بالشراكة مع مؤسسة مجدي يعقوب ونتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل لصالح صحة الشعب المصري.”

 

ومن جانبه، قال السير مجدي يعقوب، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في إطار بروتوكول التعاون الثنائي المشترك مع الهيئة العامة للرعاية الصحية: “إن عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي هو أفضل عهد، حيث شهد إنجازات كبيرة في جميع المجالات، وأهمها الرعاية الصحية. أتشرّف بوجودي في هيئة الرعاية الصحية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل، وهو المشروع الذي تبناه فخامة الرئيس لضمان توفير رعاية صحية كريمة للشعب المصري العظيم.

 

وتابع السير مجدي يعقوب: شاهدت في هيئة الرعاية الصحية أفكارًا متطورة ومبتكرة، تحت قيادة الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة، وإنجازات عديدة في قطاع الرعاية الصحية بالمحافظات منذ بداية مشروع التأمين الصحي الشامل. هذه الإنجازات تسير بخُطى متقدمة وتعتبر شيئًا مُشرفًا ويدعو للفخر أمام العالم، كما يستحق المواطن المصري.

 

وتابع: “نُثمِّن جهود الرئيس السيسي في تعزيز الإصلاح والتحول الصحي في مصر ودعم هيئة الرعاية الصحية لصياغة مستقبل الرعاية الصحية في ظل النظام الصحي الجديد والتقدم الكبير الذي حدث في مجال الرعاية الصحية خلال فترة قصيرة، إذ تُعد الصحة إحدى الركائز الأساسية التي يقاس بها تقدم الشعوب. هذا يُعد احتفالًا للإنسانية والشعب المصري بوجود هيئة الرعاية الصحية، وندعم جهودها في توفير أفضل رعاية للمواطن المصري.”

 

وحضر توقيع البروتوكول من جانب مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، كل من الدكتورة زينة توكل، المدير التنفيذي للمؤسسة، والدكتور أحمد الجندي، رئيس قسم القلب بالمستشفى، والدكتور عماد جمال، نائب المدير الطبي، والأستاذ توفيق دياب، عضو مجلس الأمناء، والأستاذ محمود عبدالحي، مدير التمريض، والأستاذ محمود نجدي، مدير العلاقات العامة.

 

وحضر من جانب الهيئة العامة للرعاية الصحية، كل من الدكتور أحمد حماد، مستشار رئيس الهيئة للسياسات والنظم الصحية ومدير عام الإدارة العامة للمكتب الفني لرئيس الهيئة، والدكتور مازن علاء الدين، المشرف العام على التعاون مع منظمات التنمية الدولية بالهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى